دراسات وأبحاث

مشاكل الشباب في المنطقة الشرقية: الأسلوب والحلول

الدراسة الحالية تهدف إلى الكشف عن المشاكل التي تواجه الشباب في نطاق المنطقة الشرقية وأسبابها مع دراسة واقع الإمكانات الحكومية المتاحة وما إذا كانت هذه الإمكانات يمكن أن تساهم في حل بعض هذه المشاكل. كما تهدف الدراسة إلى الخروج بتوصيات فورية قابلة للتطبيق نتاجها خطة تنفيذية تقوم على الإمكانات المتاحة.

وتهدف الدراسة أيضاً إلى الخروج بتوصيات تكون نواة لاستراتيجية متوسطة وأخرى بعيدة المدى لكي تكتمل الحلقة في سبيل مواجهة هذه المشاكل وستشتمل هذه الدراسة على عينة من الشباب وأولياء الأمور والتربويين ومسئولي الجهات الأمنية واساتذة علم الاجتماع.

وستستخدم الدراسة الاستبانة والمقابلات الشخصية الفردية والجماعية وايضاً تحليل الوثائق الرسمية والزيارات الميدانية بجمع المعلومات. ومما لاشك فيه فأن نتائج الدراسة الحالية سيكون لها تطبيقات تساهم في حل بعض مشاكل الشباب والذي تعتمد عليه مسيرة التنمية. وسيكون لنتائج هذا البحث مساهمة في الكشف عن مشكلات الشباب وأسبابها.

ووضع حلول فورية من خلال خطة تنفيذية قائمة على الإمكانات الحكومية المتاحة وستكون مراعية للانظمة والقوانين المعمول بها وايضاً أخذه في الاعتبار الجوانب الأمنية والتي تعد هي المرتكز الأساسي لقيام المجتمعات الحديثة، حيث ستضمن أهدافاً علاجية ووقائية وإنمائية وايضاً توصيات ستكون نواة لاستراتيجية متوسطة وبعيدة المدى لتكون الحلقة مكتملة لنمتلك بعد ذلك خططاً فورية ومتوسطة وبعيدة.