مبادرات الأمير محمد بن فهد

مؤسسة الامير محمد بن فهد بن عبدالعزيز العالمية

على مر السنين نمت مبادرات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد عبدالعزيز في عدد ونطاق. وقد أطلقت بعض المبادرات لخدمة المجتمعات خارج المملكة العربية السعودية وفي بلدان أخرى من العالم. ونتيجة لذلك، تم تأسيس مؤسسة الأمير محمد بن فهد الدولية (PMIF) ومقرها في لندن. ويركز البرنامج على إطلاق مبادرات تسهم في التنمية البشرية على الصعيد الدولي. وتشمل المبادرات الدولية التي يتم تبنيها تحت مظلة المؤسسة ما يلي:

  • مشروع المعرفة:
    في سعيه لدعم لذوي الأحتياجات الخاصة أدرك الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز الظروفتتمثل الأهداف الرئيسية للمبادرة في نشر المعارف والمخرجات البحثية القائمة حتى يمكن استخدامها في تحقيق التنمية البشرية على الصعيد الدولي. ويتتبع المشروع التطور في مختلف مجالات المعرفة على النحو المعبر عنه في المنشورات الدولية، وترجمة هذه المنشورات إلى لغات مختلفة وتوزيع المنشورات المترجمة دوليا لجعلها في متناول المجتمعات الدولية.

  • مركز الأمير نايف بن عبد العزيز للسلام والتسامح:
    وقد بدأ مركز الأمير نايف بن عبد العزيز للسلام والتسامح الوارد وصفه في قسم دعم البحوث، بالعمل في إطار المؤسسة نظرا لطبيعة نظرته الدولية للسلام. أنشئ المركز في عام 2016 وسيبدأ أنشطته في عام 2017 بالتعاون مع مركز أوسلو في النرويج.

  • مسابقة أفضل كتاب في مجال تنمية الشباب في الدول العربية:
    أطلقت المؤسسة جائزة أفضل كتاب في مجال تنمية الشباب في الدول العربية. وفي عام 2016، شارك 112 مؤلفا من 17 بلدا عربيا. وقد تم اختيار الكتب الفائزة، وشكلت المؤسسة فريق عمل لرسم أفضل الممارسات الموصوفة في الكتب ليتم نشرها وإتاحتها للمنظمات المعنية بتنمية الشباب للاستفادة منها.

  • جائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الدول العربية:
    وقد تم وصف الجائزة في قسم المشاريع الإنسانية. وهي تعمل حاليا تحت مظلة المؤسسة لزيادة التوعية الدولية. وفي عام 2016، شارك في المسابقة 156 جمعية ومؤسسة خيرية من 15 دولة عربية.

  • برنامج اللغة العربية:
    هذا البرنامج هو مبادرة تهدف إلى الحفاظ على أصالة اللغة العربية وإثراء المعرفة باللغة العربية. وهي تدرس اللغة العربية كلغة أجنبية وتدرب المعلمين على دعم هذه المهمة في المجتمعات غير العربية. كما يدعم البرنامج الترجمة من وإلى اللغة العربية للتغلب على حاجز اللغة أمام المعرفة.